أعلانات الحراج أي فون 7 بلس128GB استعمال أسبوعين فقط. مع كامل اغراضه - طيره مفوطه نثيه للبيع وشرط البيض - VR box 3D goggles headset virtual reality (new) - منزل استوديو خلة الفرجان - Toyota Yaris (ref. 1705611) - شركة كبري لاعمال عقود الصيانة والتركيبات - مكائن اوبتيما لغسيل السيارات بالبخار - دورة تدريبية في اللغة الانجليزية - Air conditioner work - مولد كهربي جنيريتور 6.5 كيلو هوندا يابانى اصلي - لحام وبيع خزانات بلاستك - نقل الاثاث المنزلي المكتبي والفندقي - We buy all not working a c - » طباعة على (ورق وبلاستك) - فان عمومي - مطلوب دعامات حديديه سعر مغري - Toyota prado 2010seats cover new - Services - مقاولات عامه ابو صلاح 66963110 - حجوزات طيران بأقل الاسعار - شلالات نوافير باربكيو فيربليس وجميع الديكورات الداخلية والخارجية - خدمات تعليم - مصاعد روتانا الزاحم - معلم مصري متابعة ومحفظ القرءان الكريم - سائق مصرى للتوصيل - تدريس مادة الرياضيات للمراحل الأساسية والإعدادية - نقل وفك وتركيب الاثاث وتركيب غرف نوم الاستفسارات الاتصال 35167373 وتساب 36287273 - شركه السطوح - محفظ قران كريم وتعليم القراءه والكتابة بالطريقة النورانية - ابحث عن عمل - Waste Water and Water Hydraulic and Steel Structure Engineering/Design - مطاعم الكويت | أكل صحى | مطعم كالورى كونتر - محطة تصفية مياه كاملة للبيع - خدامة من خيطان - المرقاب مجمع المواش الدور ال 11 - مدرسة لغة انجليزية جامعية تربوية ، مدارس عادية وأجنبية وجامعات - مطلوب نانو برج مستعمل او عاطل - مدرس رياضيات باللغتين الإنجليزية والعربية - we do provide Pest control & cleaning service - الحفر للمقاولات معك دائما لجميع اعمال الحفر-الهدم وازالة اتقاض البناء Excavation - بطاقة الخصم - Qsares - تصميم بإحترافيه و خبرة حاسوبيه - للذين لم يحالفهم الحظ بالتوجيهي وللناجحين وللموظفين وغيرهم من المهتمين - شفاط مركزي - Longganisa, tocino, tapa, siopao, banana cake) - خدمات عامة وتنظيفات - Kids care. Wakra - شراء أراضي ساحل قريات - مدرس رياضيات -
موقع الو نايف الوثلان - عيادة الدكتورة زينب الجفيري - مصبغه الماسه مجمع العاقول - كافتيريا صبحا الدراز - Faisal Babeer - الشيخ ابو مهند - شكينغ - شيكينج - بروست المرواح - مشعل راشد هليل الطويح - ب الدولي يوسف الحميدي - دكتور اسماعيل الحراكي - فهد جعفر - Rafeeq Pharmacy - Emad Pharmacy - الدكتور محمد صيدلية - صيدلية جرية - صيدلية الحياة بالدمام شارع الملك عبدالعزيز - د.احمد صيدلية - AL BAWADI PHARMACY - Pharmacy Ajman - Fawz - سعد التأديه - صيدلية ناصر - مخرج 31 صيدلية كريزما - صيدليه نايف - صيدلية المزيونة الهندى - احمد الخصيبي مكتب شغالات - صيدلية الدواء - طلال غرب الجليب - صادق الناصر - 3abeeer - حازم محامي - المحامي علي العنزي - محمد الغانم - المنيع - محامي 7 - أ.صلاح - مرزوق/المحامي حامدالدشتي - عبدالله الضبيب ابو ماجد - Ahmed Abdulfatah Lawer - محامي حمود الهاجري - بو وليد - المحاميه شمه - المحامي علاوي - محامي مصري الوصل - وائل مترجم - FAHAD ALAJMY B - محمد أبو العلا - مستشار عزرائيل -
الجديد شركة- مكافحة- الحشرات - النمل الابيض- بحفرالباطن - شركة تنظيف - منازل - خزانات - بحفرالباطن - شركة ، عزل خزانات ، حمامات ،بحفر الباطن - محمد موسي موتورز - شركة جلى البلاط بحفرالباطن- - شركة تنظيف البلاط بحفرالباطن - شركة جلابي - وكالة سماح للسفر والسياحة - خدمات توظيف - مكتب المدائن للاستخدام الخارجي - رويال سويت لمعدات وادوات الفنادق - سلاح الشائعات المكشوف - وزير يؤدي القسم أمام قاتل أبيه - تحدي السبعة أغلفة على الفيسبوك يدخل يومه العاشر - الأمم المتحدة: السودان ارتكب جرائم حرب في اليمن - الخطوط الجوية السودانية ما زالت بين الأسوأ عالمياً - إضراب في مستشفى الابيض بعد الإعتداء على طبيبتين - مليشيات الوطني تعتدي على طلاب بجامعة القضارف - العثور على آخر جثة مفقودة في حادثة تلاميذ الكنيسة - إرتفاع حالات الوفيات وسط الحجاج السودانيين - إضراب عُمالي يشلّ سد النهضة -
آخر المشاهدات [ رقم هاتف ] وكالة فونكورد للسفر والسياحة .. السودان - الهيئة العامة للآثار تفوض سلطات البحر الاحمر لحماية آثار وادي العلاقي والولاية - رقم هاتف شركة تسابيح للبيع بالتقسيط المحدودة .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك ايفوري- الرئاسة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور محمد الباقر .. السودان - [ رقم هاتف ] مستشفى مكة لطب العيون .. السودان - [ رقم هاتف ] فرع وكالة تباشير للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] البنك الزراعي السوداني .. السودان - عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرةبتاريخ الأثنين 16 أكتوبر 2017م - [ رقم هاتف ] صيدلية الجزيرة 1 .. السودان - [ رقم هاتف ] اطلس للتعبئة والصناعات النشوية والبسكويت .. السودان - [رقم هاتف ] شركة اعمال الامتياز لقطع الغيار ... السودان - [رقم هاتف ] مكتب الس للاستخدام الخارجي ... السودان - [ رقم هاتف ] مصرف الادخار والتنمية الاجتماعية- الرئاسة .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك العمال الوطني- الرئاسة .. السودان - [ رقم هاتف ] مركز ارجين للصرافة .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة افرو عرب للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية الدواء المركزي .. السودان - [ رقم هاتف ] مصنع الوابل للتعبئة الحديثة .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك امدرمان الوطني فرع الصناعات .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك الخرطوم-فرع الرياض .. السودان - [ رقم هاتف ] شركة الخندقاوي العالمية للادوات الكهربائية .. السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية المك نمر - الخرطوم 2 .. السودان - [رقم هاتف ] الجودة للاستخدام الخارجي ... السودان - [ رقم هاتف ] بنك الخرطوم-فرع الجمهورية .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك النيل الازرق المشرق- الرئاسة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور صلاح محمد ابراهيم الباشا .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور نايله حسن ابو صالح .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة اولمبيا للسفر وسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] مصنع امدرمان لصناعة البسكويت والطحنية .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور عبد الوهاب السيسي .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك الخرطوم- فرع عبيد ختم .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة الاسكلا -فرع خاص- للسفر والسياحة .. السودان - [رقم هاتف ] قاعة الملكة ... السودان - [ رقم هاتف ] مستشفى فضيل .. السودان - [رقم هاتف ] علم الدين للتوظيف والاستخدام الخارجي ... السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور ابوبكر بشير محمد .. السودان - كتاب جديد لفتحى الضوء بعنوان (الطاعون/ اختراق دولة الأمن والمخابرات في السودان) - [ رقم هاتف ] صيدلية ابو خالد .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور بست كير .. السودان - [ رقم هاتف ] حلواني بحري الحديث .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور علي عبد الله خوجلي .. السودان - [ رقم هاتف ] حلواني العبد .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك فيصل الاسلامي السوداني .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك الشمال- فرع كوستي .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق الشارقة .. السودان - [ رقم هاتف ] شركة كوش للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية شفق .. السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية الهلالي .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك امدرمان الوطني- فرع الخرطوم .. السودان - [ رقم هاتف ] البنك السوداني المصري- الرئاسة .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك البركة السوداني-فرع دنقلا .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك الخرطوم-فرع الحصاحيصا .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة فرع مارسلاند للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة وعد للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك الخرطوم-فرع سنار .. السودان - [ رقم هاتف ] مجمع دال للصناعات الغذائية-كوكاكولا .. السودان - [ رقم هاتف ] مركز السودان للعيون .. السودان - [ رقم هاتف ] مصنع فوز للمياه الغازية .. السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية الواحة .. السودان - [رقم هاتف ] لذيذ ... السودان - [ رقم هاتف ] شركة البوري سفاري .. السودان - سلاح الشائعات المكشوف - [ رقم هاتف ] الدكتور بشير محمد عثمان ارباب .. السودان - [ رقم هاتف ] مركز ليرا للصرافة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور عمر محمود خالد .. السودان - [رقم هاتف ] شركة ميج للسيارات-اسكودا ... السودان - [رقم هاتف ] الانفال للاستخدام الخارجي ... السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية سعيد .. السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية شلقامي .. السودان - [ رقم هاتف ] مصنع الحياة للمياه المعدنية .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور عمر الجيلي يوسف .. السودان - [رقم هاتف ] مكتب البيان للاستخدام الخارجي ... السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية السوق العربي .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور محمد الخير عبد الهادي .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور عبد المجيد ابراهيم مصطفى .. السودان - [رقم هاتف ] مكتب الجزيرة ... السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور كمال هاشم .. السودان - “التغيير الإلكترونية” تعتذر لشول منوت وتتمنى له عمرا مديدا - [ رقم هاتف ] مركز التميز للخدمات .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة صبرة للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور محمد علي سليمان .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور مضر محمد ابو سبيب .. السودان - [رقم هاتف ] مكتب الدندر للاستخدام الخارجي ... السودان - الأمم المتحدة: السودان ارتكب جرائم حرب في اليمن - [رقم هاتف ] سرور ليموزين ... السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية ابو المقداد 7 .. السودان - [ رقم هاتف ] الهرم .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور خالد هاشم .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك النيل- فرع الخرطوم .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة ام اند اس للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة سفر وسياحة للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة عدنا للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] البنك العقاري التجاري- الرئاسة .. السودان - [ رقم هاتف ] مستشفى الشعب التعليمي .. السودان - فريق تركي يواجه الهلال في مهرجان السياحة بالبحر الاحمر - [رقم هاتف ] المهاجر ... السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور خالد الطيب احمد الحسن .. السودان - [ رقم هاتف ] شركة الضغط للتجارة والخدمات المحدودة .. السودان - [رقم هاتف ] مكتب الجزيرة العربية للاستخدام الخارجي ... السودان - [ رقم هاتف ] صراف الي- بنك الشمال مصنع ليبهر .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور فريال عمر محمد نور .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور كمال الدين الطيب العمدة .. السودان - [ رقم هاتف ] مصنع لولي الحديث .. السودان - [ رقم هاتف ] مركز الامارات للصرافة .. السودان - [ رقم هاتف ] مؤسسة اروقة للثقافة والعلوم .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور عبد اللطيف عشميق .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة اسفار للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور ابراهيم قمر الدولة ابراهيم .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة الزعيم للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور عبد القادر حسن الساعوري .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك الجزيرة السوداني الاردني- الرئاسة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور عبد المنعم بانقا .. السودان - رقم هاتف شركة الفرضي المحدودة .. السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية منتهى .. السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية السنهوري الحديثة المحدودة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور نور الدين شلقامي .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور حمد الترابي .. السودان - إرتفاع حالات الوفيات وسط الحجاج السودانيين - [ رقم هاتف ] وكالة الحراز للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور محمد يوسف محمد بابكر .. السودان - [ رقم هاتف ] مركز النيلين الطبي .. السودان - [رقم هاتف ] مدرسة عبد الغني الحاج للقيادة-الشجرة ... السودان - [رقم هاتف ] مدرسة عبد الغني الحاج لتعليم القيادة ... السودان - [ رقم هاتف ] وكالة عبود للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور صافى الدين النور .. السودان - [ رقم هاتف ] مصنع البسكويت العربي للعصائر والشيبس .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق ليزامين سفاري هوتيل.. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور عبد العظيم محمد كبلو .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة روان للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] البنك السعودي السوداني-فرع العمارات .. السودان - [ رقم هاتف ] مصرف المزارع التجاري .. السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية الوسيلة 4 .. السودان - [ رقم هاتف ] شركة الطائي للهندسة والتجارة المحدودة .. السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية الوسيلة الحديثة 2 .. السودان - [ رقم هاتف ] مركز عبد الكريم ميرغني الثقافي .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك المال المتحد- الرئاسة .. السودان - رقم هاتف شركة الفجر المحدودة .. السودان - [ رقم هاتف ] البنك الاهلي السوداني- الرئاسة .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك النيل- فرع السوق بحري .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور الدرديري محمد عبد الرحمن .. السودان - [ رقم هاتف ] مركز اليمامة للصرافة .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك الخرطوم-فرع السجانة .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك السودان المركزي .. السودان - [ رقم هاتف ] صيدلية زون .. السودان - [ رقم هاتف ] مؤسسة الراجحي المصرفية (مراسل بنك البركة)- السعودية .. السودان - “أماديوس”: فروقات بين بيئته الأوربية “الالكترونية” وبيئته السودانية “اليدوية”!! - [رقم هاتف ] مدرسة حلة كوكو لتعليم قيادة السيارات ... السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور زهير عبد الرازق علي .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور عثمان حسن موسى .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة الاوائل للسفر والسياحة .. السودان - جهاز الأمن يطلق سراح قيادي بالمؤتمر السوداني - [ رقم هاتف ] صراف الي- بنك الشمال جامعة افريقيا .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور عادل البوشي .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك الخرطوم- فرع الموردة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور عبد الاله كنه محجوب .. السودان - تتطورات جديدة في احداث الفادنية.. ضبط كميات من الاسلحة والذهب الخام وملايين الدولار - [ رقم هاتف ] الدكتور الفاضل فاروق الامين .. السودان - [ رقم هاتف ] اوزون .. السودان - [رقم هاتف ] افراح كزام ... السودان - [رقم هاتف ] المانجل للاستقدام الخارجي ... السودان - [رقم هاتف ] مجلس تنظيم مهنة المحاسبة والمراجعة ... السودان - وزير المالية يعلن عن حجم الموازنة للعام 2018 - أزمة الرغيف والوقود تزداد حدة بولايات السودان المختلفة - الاتحاد السوداني لكرة القدم: اليوم الخميس آخر موعد لمهلة الاعارة - ندوة حول نواقص إتفاقية الحكم الذاتي بمركز الجنيد الثقافي - الاعلامي المصري أحمد موسى: يهاجم السودان من جديد - [رقم هاتف ] مكتب الصباح للاستخدام الخارجي ... السودان - المريخ يؤكد تمسكه بالسماني الصاوي - [ رقم هاتف ] فندق سولوكس .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق الخرطوم بلازا .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق برنس .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور مركز السودان للعيون .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق قباء.. السودان - [ رقم هاتف ] فندق التاكا .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق سنديان .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق دانداس .. السودان - [ رقم هاتف ] مصرف السلام السودان- الرئاسة .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق دونغ تو انترناشونال .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق البصائر .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق صحاري .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق الفردوس .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور يوسف محمد يوسف الكردفاني .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق انعام .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق روزا بارك.. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور مزمل حمد .. السودان - السمسم السوداني الأبيض يتصدر قائمة الأسعار بالأسواق العالمية - صابرين يا حزن الغٌنا - [ رقم هاتف ] الدكتور ريمون منير جورج .. السودان - [ رقم هاتف ] مجمع عيادات الحكمة للاسنان .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور مجمع المعلم الطبي .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة التهامي للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] فندق السلام روتانا .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك الشمال- فرع امدرمان .. السودان - [ رقم هاتف ] مصنع ابو حريرة للمواد الغذائية .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك النيلين .. السودان - [ رقم هاتف ] بنك امدرمان الوطني فرع سنار .. السودان - [ رقم هاتف ] وكالة القضارف للسفر والسياحة .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور حسب الرسول عبد الله الفكي .. السودان - [ رقم هاتف ] الدكتور صلاح حسن هارون .. السودان -
اليوم: الاربعاء 16 يناير 2019 , الساعة: 9:39 م / اسعار صرف العملات ليوم الاربعاء 16/01/2019


اعلانات
محرك البحث


نشر قبل 9 شهر و 5 يوم 17 مشاهدة


اعلانات
شاركنا رأيك بالموضوع

د. النور حمد
لقد أحدثت المقالات التي تفضل بكتابتها الأستاذ السر سيد أحمد، إضافة إلى ما كتبْتُه، من تفريعات، في تعضيد طرحه، حراكا ملفتا. وهذا، في حد ذاته، أمر يثلج الصدر. فما نحتاجه في هذه المرحلة الدقيقة، بالغة التعقيد، هو الحوار الهادئ، والخروج من سجن الخطاب القديم، المتكلس، المعاد، المنحبس في تُهم السدانة، ونقص الوطنية، أو انعدامها.
لقد تواترت التعقيبات على ما كتبنا، من عدد من الكتاب، ونحن سعداء بكل ما كتبوا، سواء كان اعتراضا، أو تعضيدا. ولا مجال، الآن، للتعقيب على ما طرحه كل الذين كتبوا، فردا، فردا. غير أن من الممكن مناقشة جوهر اعتراضات من اعترضوا، ولكن، بصورة عامة. وهي اعتراضات كانت إثارتها متوقعة لدينا. ولقد كانت الاعتراضات، في جملتها، مفيدة بالنسبة لي، فقد جعلتني أقف على مدى حجية ما أقول به، بإزاء حجية ما يقول به الآخرون. وعمومًا، فإن كل ما جرت كتابته، يعين على مزيد من التفكير، ومزيد من ضبط التفكير. كما يعين، كذلك، على تقديم المزيد من الإيضاح للحجج.
من يتحدثون عن قيام أكتوبر أخرى، أو أبريل أخرى، مطالبون بتحديد وتوصيف القوى التي سوف تنجز هذه الثورة المرتقبة. فمطالبتنا الرئيسة، لمن يعترضون علينا، تتلخص في أن يقرؤوا الواقع، بعيدا عن الرغبات التي ليست لها أرجل. إن أكبر أحزابنا جماهيرية، وفقًا لآخر انتخابات ديمقراطية، وهي التي جرت في عام 1986، هما حزب الأمة والحزب الاتحادي الديمقراطي. تليهما، الجبهة القومية الإسلامية. وبناء على ذلك، فإن المستودعان اللذان يمكن أن يوفرا قوة جماهيرية تدعم حراك الشارع وثورته، لهما حزب الأمة والحزب الاتحادي. لكن، هذان المستودعان لا يسيران، من الناحية العملية، الواقعية، في طريق الثورة الشعبية. وهذا ما أثبتته تجربة المعارضة عبر التسع وعشرين عاما الماضية. فالاتحادي بقيادة الميرغني، شريك في الحكم. فأي ثورة تُنتظر من شريكٍ في الحكم؟ أما حزب الأمة فشظاياه العديدة بقيت شريكة في الحكم، بصور مختلفة، في فترات مختلفة، ولا تزال. أما القسم الأكبر من حزب الأمة، الذي بقي خارج منظومة الحكم، وهو الذي يتزعمه السيد الصادق المهدي، فإنه لم يُخرج مظاهرة جماهيرية واحدة، يعتد بها، عبر التسع وعشرين سنة الماضية. لم تخرج جماهير حزب الأمة، بوزنها الذي نعرفه، حتى في انتفاضة سبتمبر 2013 التي قضى فيها المئات من الشباب. أيضا، لم تخرج جماهير حزب الأمة، بوزنها الذي نعرفه، في التظاهرات الأخيرة، رغم تولي السيد الصادق المهدي، شخصيا، الإعداد لها، مع حلفائه من بقية الأحزاب. فقد كانت التظاهرات، شديدة الهزال، وماتت في مهدها.
إذن، ماذا تبقى من الجماهير التي يمكن أن تقود الثورة الشعبية المنتظرة؟ بقي الحزب الشيوعي، وحزب المؤتمر السوداني، وحزب البعث، والحزب الناصري، والحزب الجمهوري، وغيرها من الأحزاب الصغيرة. ولا مراء البتة في أن الأحزاب العقائدية اليسارية، وخاصة الحزب الشيوعي السوداني، كان لها ثقلٌ حقيقي في تحريك القوى النقابية، منذ الحقبة الاستعمارية، وحتى ثورة أبريل. ولقد كانت هذه القوى النقابية هي حجر الزاوية في نجاح كل من ثورتي أكتوبر وأبريل. لكن، وكما يعلم الجميع، فقد ضربت الانقاذ الخدمة المدنية، وضربت الحركة النقابية، وقضت عليهما تماما. كما أنها دفعت بالمهنيين والنقابيين، والحرفيين، وغيرهم، إلى السفر خارج البلاد. وقد بلغت أعداد من هاجر، من هؤلاء، الملايين. فإذا كانت أحوال أحزاب الاتحادي، كما ذكرنا، وإذا كانت أحوال أحزاب الأمة، كما ذكرنا، وإذا كانت الحركة النقابية تعاني سكرات الموت، إن لم تكن قد ماتت بالفعل، وإذا كان الحزب الشيوعي بلا حركة نقابية تقف من ورائه، فما الذي تبقى من القوى الحية المؤثرة التي في وسعها أن تُحدث ثورة شعبية؟ بل، أين هي تلك القوى الجماهيرية الموحدة، المنظمة، المتماسكة، التي يمكن أن تحرس منجزات أي ثورة قادمة؟
من الجانب الآخر، تغيرت ديموغرافيا العاصمة القومية، التي ظلت البؤرة الرئيسة لصناعة الثورات في السودان. فقد تآكلت فيها الطبقة الوسطى، وهو ما يوافقنا عليه معارضونا في الرأي. والقسم المتبقي من الطبقة الوسطى اليوم، ارتبطت مصالحه، بحكم سياسات التمكين، بمصالح النظام، وأصبح، بالضرورة، ضد تغيير الأوضاع القائمة، لأنه، منتفع منها. فبسبب كل ما تقدم ذكره، وبسبب غير ذلك، مما لا يسمح الحيز بذكره، لن يحدث، في تقديري، عصيانٌ مدنيٌّ مؤثر.
فحزام الفقر الذي يحيط بالعاصمة، يسكنه، الآن، أكثر من نصف سكان العاصمة. وهؤلاء هم الذين يملؤون أسواق العاصمة وحواريها، كل يوم، طلبا لما يُقيم الأود. هؤلاء لا يحتملون التوقف عن العمل، ولا، ليوم واحد. فإذا هم توقفوا، جاعوا، وجاعت أسرهم. أيضا، أصبح لقطاع كبير من الأسر متوسطة الحال، شخصٌ مغتربٌ، أو شخصين مغتربيْن، في بلد ما. وقد قلل ما يرسله المغتربون، من إعانات مالية، الضغط المعيشي، على قطاع واسع من الأسر السودانية. فعلى الذين يعارضوننا، بتعجل، أن ينتبهوا، جيدا، إلى أن الوضع الذي نعيشه الآن، وضع جديد، دخلت في ساحته عناصر لم تكن موجودة من قبل. وهي عناصر لا يمكن أن يتجاهلها، من يحلمون بإعادة استنساخ تجاربنا الثورية القديمة.
بطبيعة الحال هناك قوى أخرى معارضة، تتمثل في الحركات المسلحة. هذه القوى، لدى التحليل المحايد، تمثل خصمًا على طاقة الثورة الشعبية المرتقبة، وليس إضافة لها. فقد أضعفت هذ الحركات، من الناحية العملية، فرص خلق كيان معارض، مقاوم، متحد. فهي تنظر إلى المركز، حكومته، ومعارضته، ككتلة صماء تمثل في مجملها خصما تاريخيا. ولقد يكون لهذه النظرة ما يؤيدها حقيقةً، لكن بناء الفعل السياسي عليها، يخلق إشكالية، تحد من فرص الثورة الشاملة. ولقد ذكرت في سردي السابق أن الحركة الشعبية سبق أن أدارت ظهرها للقوى السياسية السودانية الشمالية، وشاركت الانقاذ في الحكم، منفردة، لمدة خمس سنوات، عقب اتفاق نيفاشا. لكن، انتهت، تلك الشراكة الثنائية، بفصل الجنوب، وبفشل الدولتين..
اخترقت الانقاذ حركات دارفور فتشظت، وأصبح قبيل منها مشارك في السلطة، وبقي قبيل آخر منها معارض للسلطة، ولكنه ظل يفقد وزنه العسكري والسياسي، باضطراد ملفت. وكما سبق أن ذكرت، فإن هجوم قائد العدل والمساواة، خليل إبراهيم على العاصمة، في عام 2008، أفقد الحركة تعاطف جمهور الوسط والشمال النيلي. أيضا، كان خروج الحركة الشعبية قطاع الشمال، عسكريا، إلى أبو كرشولة، وأم روابة، بعد أن فشلت شراكتها، هي الأخرى مع المؤتمر الوطني، خطأ قاتلا آخر. بسبب هاتين العمليتين العسكريتين، أصبح جمهور الوسط والشمال النيلي، الكاره لنظام الانقاذ، حائرًا بين كراهيته لنظام الانقاذ، وقلة ثقته في قومية الحركات المسلحة، وحقيقة نظرتها للصراع؛ بوصفه صراعًا بين جميع السودانيين، بلا استثناء، وبين نظام متسلط متجبر، عاجز عن الانجاز. وليس صراعا بين الهامش وما يمثل كتلة المركز، برمتها، دون فرز. أما ما جرى بين عبد العزيز الحلو من جهة، ومالك عقار وياسر عرمان من الجهة الأخرى، في الآونة الأخيرة، فيمكن أن يعطي تصورا للانشقاقات التي يمكن أن تحدث مستقبلا بين حملة السلاح. لقد تشظّى الواقع السياسي السوداني، تشظيا غير مسبوق، وتباعدت خطوطه، وتعارضت أجندته، وتقاطعت. وقد ضعُفت، مع هذا التشظي، وتضارب الأجندة، وحدة الهدف، ووحدة الشعور، التي سبق أن جمعت بين السودانيين، في ثورتي أكتوبر وأبريل. هذه هي الصورة الحقيقة للأوضاع، دون تزويق أو رتوش، وما عداها، في نظري، مجرد أمنيات، لا أكثر
أيضًا، خرج من المعادلة ما ظللنا نسميه “انحياز الجيش للشعب”. فالجيش السوداني، جرت أدلجته من البداية، واكتمل إفراغه، تمامًا، من العناصر المهنية الملتزمة بمهنيتها، العارفة لدور الجيش، المؤمنة بحراسته للصالح العام، وواجبه في الوقوف إلى جانب الشعب الأعزل، حين يتعرض للموت في الشوارع. تحول الجيش، بمرور الزمن، مثلما جرت التحولات لعدد من الجيوش في دول الجوار، إلى واحدٍ من مجموعات المصالح، وأصبح هو، والأمن، والشرطة، جزءا من القوى الاقتصادية المرتبطة ببنية النظام، وبنمط ممارساته. أصبحت هذه المؤسسات العسكرية جزءا لا يتجزأ من النادي الخاص، المحتكِر للسلطة، والثروة، وللجاه. فمن المستبعد أن يقف هذا الجيش، بصورته الحالية، إلى جانب أي ثورة شعبية. ولم تكن أكتوبر وأبريل لتنجحا، لولا تدخُّل الجيش، وانحيازه لخيار الشعب، في اللحظة الحاسمة. ومع انحياز الجيش في لحظة الثورتين، فشلت الثورتان في تحقيق أهدافهما. والدليل، على فشلهما، ما آلت إليه أحوالنا الآن.
لقد أشرت في مقالاتي السابقة في هذا الخيط، وفي غيره، إلى أن حدوث ثورة جياع، أمر ممكن. وثورة الجياع تختلف عن الثورة المنظمة المخطط لها، التي تملك القوة المادية التي يمكن أن تثبت بها الأوضاع، عقب اقتلاع النظام.
إن أسوأ شيء يمكن أن يحدث في اللحظة الراهنة، هو أن تحدث في البلاد ثورة جياع. فعلى المعارضين، ألا يتمنوها، أبدا. وعلى النظام الحاكم، إن كان يسمع ما يقال له، أن يعمل بكل ما يستطيع، لكيلا تحدث. فثورة الجياع تستعصي على القمع، وتنتهي بالقضاء على الأخضر واليابس. فهي لا تميز، لأنها، حين تنطلق، إنما تنطلق من معادلة صفرية، وطرفا هذه المعادلة هما: “عليّ وعلى أعدائي”.
ربما من الضروري إيضاح أن الدخول في مسار الانتخابات، لا يعني إيقاف حراك الشارع نهائيا. ما يعنيه، حقيقة، هو الانخراط مع الجماهير، والعمل في أوساطها، لبناء الطاقة الدافعة للتغيير من القواعد، والعمل على إصلاح ما خربته الانقاذ من وعي الناس وأخلاقهم. يضاف إلى ذلك، فإن النشاط في العمل الانتخابي يساعد في تحويل الأحزاب إلى مؤسسات، فهي، إلى الآن، ليست مؤسسات. كما أن العمل الانتخابي، يساعد الأحزاب على تحسين خطابها السياسي، وعلى تطوير برامجها الانتخابية، وعلى تدريب كوادرها. وأهم من ذلك، فإن، العمل في المسار الانتخابي، بكل علله المتوقعة، في البداية، سوف يعين على جمع رأس المال الجماهيري، الذي يجعل من الجماهير قوة حقيقية، ضاغطة. وحين يجي الوقت لتنزل إلى الشارع، بعد فترة من العمل في المسار الانتخابي، وفي مأسسة أجهزتها، تكون قد نزلت وفق تشبيك قاعدي متين، تتساوى في قوته طاقة العاصمة وطاقة المدن الإقليمية، وطاقة كل الريف السوداني، وسائر القوى الحية.
إن طاقة الثورة، وقوتها، تُبنى بناء، ولا يخلقها الهياج العاطفي اللحظي، أو الشحن الخطابي. كما أنها لا تهبط من السماء بسبب الضغوط المعيشية، وحدها.
باختصارٍ شديد، لم ينطلق طرح خيار المنازلة الانتخابية المتواصلة، حتى النصر، من حالة اليأس، رغم أنها حالة يعيشها الجميع الآن، دون استثناء. لقد تأسس هذا الخيار على فحص دقيق للواقع السياسي، وعلى تقييم واقعي لقواه المتوفرة حاليا، وإمكاناتها. وسوف أناقش في الحلقة القادمة ضرورة محاولة جر الإسلاميين، الذين قفزوا، أو هم على وشك القفز، من سفينة الانقاذ، إلى هذا المسار، وكذلك، جر المتململين داخل بنيات الأحزاب القديمة، جميعها، لتتشكل منهم جبهةٌ عريضةٌ، تقوم على رؤى نقيضة لما ظل يحكمنا لثلاثة عقود. بل، ونقيضة، لما ظل يحكم ممارستنا السياسية، منذ فجر الاستقلال. فحكم الاسلاميين الذي جثم على صدورنا لثلاثة عقود، لم يكن سوى تتويج لخلل بنيوي، صحب مسيرة السودان المستقل، منذ بداياتها.
(يتبع)
elnourh@gmail.com
الحلقة الأولى على الرابط:
السر سيد أحمد وخيار الانتخابات لهزيمة النظام

الحلقة الثانية على الرابط:
السر سيد أحمد وخيار الانتخابات لهزيمة النظام (2)

الحلقة الثالثة على الرابط
النور حمد يواصل مناقشة أطروحة الانتخابات لهزيمة النظام (3)


مواضيع ذات صلةمَتَىْ يَسْتَعِيْدْ اَلْسُّوْدَاْنْ بَنِيْ شُنْقُوُلْ ..!تحرير الخلاف بين السبسي التونسي والأزهر المصري (1 4)الحكومة: كل من يحفظ ماله من تدهور قيمته يعاقب بدعم الارهاب!!(كلمة) والقلوب كلمىتحرير الخلاف فى الحركة الشعَبية شمال: قُضي الأمر الذي فيه تستفتَيان!(4)
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

اعلانات
شاهد الجديد لهذه المواقع
مصنع البرلمان للمعجنات والحلويات صيدلية مصانع الادريسي محمد عبدالله زيوت الزراعي سيفين تولا صيدلية الخرطوم كود جمال الشامي للمياه المعباة خباب معاوية محمد احمد هلاجوس الراجح سعيد الشروق ميقا سويز طويل استار جرش تتمي الحلاوي الحكمة الرحمة فريال عمر جمانة الاسكلا كوش الحراز سوار تنقيب اراك علياء اشكان الكوثر باب المندب الخضر وكالة قمم للسفر والسياحة وكالة سفر وسياحة فاطمة محمد عثمان ارجين للصرافة مبارك العوض محمد حلمى عبد ربه البراق اسمنت شركة سيف الدين ميرغني محمد وياد اوقار شيخ الدين اخوان عمر ابراهيم ماوى المحامى وكالة سفر صيدلية ابو الوليد الحديثة وكالة كورنثيا البراحة عمر محمود خالد صيدلية المك نمر طلال سودانير بدر الرباط حلويات حراء مصنع يونيفودذ مطاعم معاوية البرير بورتسودان مستشفي بورتسودان سيارات شركة السودان للخدمات المالية ارجين سعودي ود الب الجعفري شوامخ وكالة التهامي بابكر للاستخدام الخارجى انما الدرديري البنك الزراعي السوداني الشاذلي ابو القاسم المك نمر للادوية مطحن مطاحن مزاد مزادات استيراد ميج سمية استثمار الدكتور حسين سليمان الشهد
أخبار السعودية اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار قطر اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار الإمارات اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار الكويت اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار السياحة اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار البحرين اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار المغرب اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار الاردن اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار فلسطين اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار عمان اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار لبنان اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار السودان اليوم الاربعاء 16/01/2019 - أخبار الكورة اليوم الاربعاء 16/01/2019 - اعلانات الحراج اليوم الاربعاء 16/01/2019 - اسعار السيارات بالكويت الاربعاء 16/01/2019 - اسعار العقارات بالكويت الاربعاء 16/01/2019